مطبخ على الطريق

يخلق KITCHEN ON THE RUN مطبخ على الطريق لقاءات على قدم المساواة بين اللاجئين من جميع أنحاء العالم، و السكان المحليين في أوروبا. سيجوب مطبخنا المتنقل ابتداءً من شهر مارس، خمس بلدان أوروبية ، في حاوية شحن ، عبر إيطاليا وفرنسا و ألمانيا وهولندا و السويد، حيث سيبقى مدة شهر في كل محطة ويستضيف يومياً على مدى خمسة أشهر، مجموعة من 15 إلى 20 لاجئاً ومقيماً، بهدف الطبخ وتناول الطعام سويةً وتعزيز الحوار المشترك.

 

ماهي فكرة المشروع؟

الفكرة ببساطة هي أن يقوم أحمد وجوزيبي على سبيل المثال، بطهي اللازانيا معاً في باري ( إيطاليا )، وأن تقوم ليكه وياسمين بتحضير التبولة و الحمص في ديفينتر ( هولندا ). لتحقيق هذه الفكرة، سيقوم مطبخنا الصغير المتنقل بتوفير المستلزمات والفضاء المناسب لبناء الصداقات وتشجيع الحوار بين اللاجئين والسكان المحليين في أوروبا.

من خلال نشاط مشترك كالطبخ، فإن هدفنا هو الجمع بين الناس: بين اللاجئين والسكان المحليين، الصغار والكبار، عشاق الطعام ومشجعي كرة القدم، المغنين ورواة القصص، المسيحيين والمسلمين، رجالاً ونساء، كبشر. جميعهم سيلتقون على طاولة مطبخنا أثناء الطهي وتناول الطعام معاً، مما يتيح الفرصة للحوار والتغلب على الأحكام المسبقة.

نهدف في الوقت نفسه، إلى إنشاء شبكات محلية متينة بين الأفراد الملتزمين والمنظمات غير الربحية واللاجئين الذين سيسعون إلى الاستمرار في هذا الحوار والحفاظ عليه حتى بعد انتقال حاوية المطبخ. آملين أن تستمر الجماعات بالحوار والطبخ والأكل سويةً بعد رحيلنا. تحت شعار: makeEuropeABetterPlate#

 

آلية العمل

how-it-works-arabic

1. تواصل معنا و أخبرنا إذا كنت تريد أن تكون مضيفاً يتشارك وصفاته المفضلة مع الآخرين أو ضيفاً يرغب بالتعرف على أشخاص جدد وطهي أطباق جديدة

2. بناءاً عليه، سنحدد موعداً ، وننظم تسوق الحاجيات مع المضيف ودفع ثمنها . الطبخ معنا هو بالمجان لجميع المشاركين

3.عند الطهي، سيجتمع من 15- 20 شخصاً من اللاجئين والسكان المحليين في الحاوية للطهي وتناول الطعام سويةً. سنستمع إلى قصص وروايات، ونتذوق نكهات جديدة ، ونصنع أطباقاً فريدة معاً.

4. ستنمو صداقات جديدة واعدة بلقاءات لاحقة.

 

المزيد من التفاصيل  ...

سيكون لدينا تقريبا كل يوم فعالية للطبخ في مطبخنا المتنقل. ويمكننا في الفعالية الواحدة استضافة ما يصل إلى 20 شخص . شرط أن يكون المشاركون على طاولة مطبخنا، مزيجاً من اللاجئين والسكان المحليين. سيكون على المجموعة المضيفة تقديم وصفة (أو وصفات) و القيام بالتسوق معنا أو بمفردها.

عند بدء الفعالية، سيلتقي جميع المشاركين عند المطبخ ، للتعرف على بعضهم البعض بوجود بعض المقبلات. وبعد مقدمة قصيرة من جانبنا ، سيقدم المضيف وصفته و سيشرح كيفية إعدادها . ثم يبدأ الطبخ . وحالما يجهز الطعام، سيتحلق الجميع معاً حول طاولة المطبخ و التمتع بالوجبة . بالهناء والشفاء! إلا أن اللقاء لم ينته. فبعد الشعور اللذيذ بالشبع سنتناقش معاً حول اللقاءات المقبلة، أثناء جلي الصحون.

يمكن للجميع المشاركة، إلا أن التسجيل ضروري للتمكن من تنظيم المواعيد والتسوق.